معهد باريس الفرانكفوني للحريات يطالب السعودية والإمارات بإيصال فوري للمساعدات لمنكوبي الإعصار في اليمن

0

باريس- طالب معهد باريس الفرانكفوني للحريات المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية بإيصال فوري للمساعدات لمنكوبي الإعصار في اليمن.

وقال معهد باريس وهو منظمة حقوقية دولية في بيان صحفي،  إن حصار الإمارات والسعودية المفروض منذ عدة أشهر على اليمن يمنع دخول المساعدات إلى منكوبي الإعصار في البلاد خصوصا في سقطري.

وأضاف المعهد أن على التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات إنهاء القيود المفروضة على دخول واردات الغذاء والوقود عبر الموانئ التجارية لليمن، خاصة أن عشرة ملايين آخرين قد يواجهون خطر المجاعة بحلول نهاية العام.

وأبرز أن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم إذ يعاني نحو 8.4 مليون نسمة من نقص حاد في الغذاء ويواجهون خطر المجاعة، وهناك قلق بالغ من تراجع الواردات الغذائية في الآونة الأخيرة عبر الموانئ المطلة على البحر الأحمر في ظل الضغوط على العملة وأزمة السيولة في النظام المصرفي اليمني التي تحد من قدرة التجار على الاستيراد.

وأشار إلى أن التحالف بقيادة السعودية والإمارات فرض حصارا على موانئ اليمن لعدة أسابيع في نهاية العام الماضي بزعم أنه يهدف إلى منع الحوثيين من جلب أسلحة وهو ما أثر ذلك بشدة على اليمن الذي يستورد 90 في المئة من غذائه.

وطالب معهد باريس الفرانكفوني للحريات بتدخل دولي فورا لإغاثة اليمنيين في ظل ما يعانوه من ويلات اقتتال وخطط تقسيم وفوق ذلك إعصار مدمر ما يتطلب في خطوة أولى زيادة الواردات التجارية من الغذاء والوقود والإمدادات الإنسانية عبر كل موانئ اليمن”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.