معهد باريس الفرانكفوني للحريات يصدر تقريرا يرصد انتهاكات السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية في تشرين أول/أكتوبر 2018

0

باريس- أصدر معهد باريس الفرانكفوني للحريات اليوم الأحد تقريرا يرصد فيه انتهاكات أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية خلال شهر تشرين أول/أكتوبر 2018.

وقال معهد باريس وهو منظمة حقوقية دولية في تقريره، إن السلطة الفلسطينية نفذت (316) انتهاكا تضمنت (77) حالة اعتقال، و(73) حالة استدعاء، و(97) حالة احتجاز، و(19) حالات قمع حريات، و(18) حالات مصادرة لممتلكات خاصة.

ورصد التقرير إعلان أربعة معتقلين على خلفيات سياسية في سجون السلطة الفلسطينية الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجا على استمرار اعتقالهم من دون سند قانوني، فيما تدهورت حالة ثلاثة من المعتقلين المضربين.

ووثق التقرير تقديم 8 معتقلا سياسيا لمحاكمات تعسفية.

وحول الاعتقالات السياسية، ذكر التقرير أنها طالت (79) أسيرا محررا من سجون إسرائيل، و(70 معتقلا سياسيا سابقا) و(37) طالبا جامعيا، و(5) معلمين، و(8) صحفيين، (44) ناشطا حقوقيا أو شبابيا، و(39) موظفا ومحاضرا جامعيا، و(5) مهندسين.

وحسب التقرير شكلت محافظة الخليل الأعلى على صعيد انتهاكات السلطة بمواقع (64) انتهاكا، تالها محافظتا نابلس ورام الله بواقع (46) انتهاكا.

وتصدر جهاز الأمن الوقائي مشهد الانتهاكات خلال الشهر الماضي بواقع (47) اعتقالا و(38) استدعاء و(19) مداهمة، و(9) حالات اختطاف، تلاه جهاز المخابرات بـ(45) اعتقالا و(73) استدعاء و(9) مداهمات.

وفي ختام تقريره طالب معهد باريس الفرانكفوني للحريات بضرورة الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين من سجون السلطة الفلسطينية كونها اعتقال تعسفي يفتقد لأي مراعاة للإجراءات القضائية واجبة الإتباع.

كما طالب المعهد الحقوقي الدولي السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية بوقف انتهاكاتها بحق الطلبة الجامعيين ونشطاء حقوق الإنسان والصحفيين وحظر الاعتقال على خلفيات سياسية لما يمثله ذلك من انتهاك لالتزاماتها بموجب المواثيق والقوانين الدولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.