إدانة الحملة الأمنية التي استهدفت تجمعا نسائيا في بنغازي -ليبيا-

0

 

 

 

 

باريس -29 ديسمبر 2018

معهد باريس الفرنكفوني يستنكر الحملة الأمنية ضد التجمعات النسائية في ليبيا

يعرب معهد باريس الفرانكفوني للحريات عن استيائه إزاء الحملة الأمنية في دولة ليبيا التي استهدفت تجمعا نسائيا في مدينة بنغازي ثاني أكبر مدن البلاد، نظرا لما تمارسه هذه الحملات من انتهاك صارخ لحقوق الأفراد والجماعات .

جدّت الحادثة مساء الخميس 27 ديسمبر 2018 بأحد المقاهي في مدينة بنغازي أين اجتمعت مجموعة من النسوة، أين تم اقتحام مجلسهم من طرف مجموعة أمنية واعتقالهن كما تم أيضا اعتقال عددا من العاملين بالمقهى ، ومالكها وأسرته.

ولذلك فإن معهد باريس الفرنكفوني يطالب كافة منظمات المجتمع المدني الحقوقي بالتدخل العاجل لضمان سلامة المعتقلين.

وإننا نستنكر هذه الحملات الأمنية التي تمارس ضد أصحاب الفكر .

كما ندعو الحكومة الليبية المؤقتة في بنغازي بالتدخل للإفراج عن جميع المحتجزين فوراً وحماية حق النساء بالتجمع في الأماكن العامة بما فيها المقاهي، و مثل هذه الممارسات تعد مؤشرا خطيرا على سوء الوضع الاجتماعي بدولة ليبيا وهذا ما يستدعي تكاتف كل الجهود لإيجاد حلولا عاجلة لهكذا أزمات.

كما عمل عناصر الأمن تحت مسمى “شرطة الآداب” وتشديدهم الرقابة على عدد من المقاهي الكبيرة في بنغازي وقاعات الأفراح الخاصة، ووضع حراسات في الميادين العامة لمنع أي احتفالات برأس السنة الميلادية أو غيرها من المناسبات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.