إدانة الاعتداءات المتكررة على الصحفيين حول العالم

0

باريس- 1 يناير 2019

بعد التقرير الذي نشره الاتحاد الدولي للصحفيين و ذكره أن عام 2018 كان عاما سيئا على الصحفيين في مختلف  دول العالم, فإن معهد باريس الفرنكفوني للحريات يندد بالاعتداءات المتواصلة على الصحفيين في مختلف دول العالم خاصة الذين يعملون في الدول التي تعيش حالة حرب.

وبناء على هذا التقرير من منظمة صحفية دولية معترف بها فإن معهد باريس الحقوقي يدعو كل المنظمات وعلى رأسهم منظمة الأمم المتحدة إلى ضرورة مواصلة الجهود الجماعية للتقليص من هذه الحوادث من خلال التكثيف من حملات السلامة للصحفيين العاملين في كل المجالات وخاصة في دول النزاع والحرب.

كما نحمل الأنظمة الموجودة في هذه الدول على ضرورة احترام المواثيق الدولية التي تحمي الصحفيين والمراسلين بأن يقوموا بواجبهم المهني.

فقد ذكر تقرير الاتحاد الدولي للصحفيين أن 94 صحفيا قتلوا جراء أعمال عنف أثناء عملهم في عدة دول حول العالم  مقابل 84 في 2017.

والتقرير الذي أكد أن أكثر الدول خطورة على الصحفيين كانت أفغانستان حيث قتل فيها 16 صحفيا ومن بعدها المسيك أين قتل فيها 11 صحفيا .

أما سوريا فكانت البلد الثالث من ناحية خطورتها على الصحفيين نتيجة الحرب الأهلية الموجودة أين قتل فيها 8 صحفيين ثم الهند 7 صحفيين ثم باكستان والصومال والولايات المتحدة أين قتل فيهم 5 صحفيين في كل دولة منهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.