ترحيب بتوقيع اتفاقية لتعزيز حقوق الصحفيين في تونس

0

 

باريس – 11 يناير 2019

يرحب معهد باريس الفرانكفوني للحريات بتوقيع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين لاتفاقية إطارية مشتركة للصحفيين التونسيين مع ممثلي ادارات المؤسسات الاعلامية والحكومة التونسية.

يعرب معهد باريس الحقوقي عن أمله أن تشكل الاتفاقية الموقعة قفزة في النهوض بأوضاع بالصحفيين في تونس ومزيدا من حماية حقوقهم وحرية عملهم الإعلامي.

وتشتمل الاتفاقية الإطارية فقرات ومواد تضمن الاعتراف بمبادئ اساسية في قطاع الإعلام والحقوق الاجتماعية والنقابية للصحفيين.

ومن المبادئ المتفق عليها محاربة التمييز في القطاع، والاستقلالية التحريرية واحترام أخلاقيات المهنة بما في ذلك “مبادئ عمل الصحفيين” الذي يتبناه الاتحاد الدولي للصحفيين و”ميثاق أخلاقيات الصحافة” في تونس.

بالإضافة إلى الحق بالتنظيم النقابي والاعتراف بالتمثيل النقابي داخل المؤسسات الاعلامية وحماية مكانتهم وحقوقهم كممثلين نقابيين.

كما تضمنت الاتفاقية المكونة من 36 فصلا اتفاقات على قضايا متنوعة منها الحد الأدنى لأجور الصحفيين في تونس، وتحديده بمبلغ 1400 دينار تونسي (ما يقارب 400 يورو)، ساعات العمل والعمل الإضافي، التغطيات الاجتماعية والصحية والإجازات، التطور المهني والترقيات والتدريب المهني، حماية الحقوق الملكية، اجازة الأمومة وساعات عمل ملائمة للأمهات اللواتي يرعين اطفالا صغار واجازة أبوة.

كما شملت فصلا عن حقوق المؤلف وحق الصحفيين بتلقي مبالغ مالية نتيجة اعادة إعادة النشر أو بيع المواد التي انتجها.

في ظل واقع معاناة الصحافة والمجتمعات حول العالم من انحدار المعايير في قطاع الإعلام وتدهور ظروف تشغيل الصحفيين، فإن معهد باريس يأمل أن تمثل الاتفاقية الموقعة في تونس دفعة للالتزام بحقوق الصحفيين الاجتماعية والنقابية في البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.